طباعة

اختتام فعاليات "مهرجان تموز الدولي الـ18" في أورمية بحصاد عراقي

28 تموز/يوليو 2018

بيت نهرين- نمرود قاشا: شهدت ساحة المجلس القومي الآشوري في مدينة أورمية (شمال غرب ايران)، مساء يوم الخميس 27 تموز 2018 اختتام فعاليات كأس مهرجان تموز الدولي الثامن عشر للآشوريين بمشاركة واسعة من أبناء شعبنا وذلك للفترة من 18 – 28 تموز، إضافة الى وفد اتحاد الأدباء والكتاب السريان.

ففي الساعة العاشرة مساءاً بتوقيت طهران (الثامثة والنصف) بتوقيت العراق أقيم الحفل الختامي للمهرجان الذي بدأ بصلاة ودعاء للحضور وكل أبناء شعبنا قدمه الأب ممثل الكنيسة الشرقية الآشورية، بعده ألقي مدير الرياضة والشباب في أورمية كلمة ثم كلمة عضو مجلس الشورى الايراني وممثل الآشوريين في المجلس يوناثان بيث كليا كلمة شكر فيها الوفود المشاركة في هذا المهرجان ثم قصيدة للشاعر أمير بولص من برطلي ثم وزعت جوائز للفرق الفائزة في المهرجان وقد حصد أغلب تلك النتائج الفرقية والفردية ففي كرة القدم المصغرة كانت النتائج الثلاثة الاولى عراقية لفرق (عنكاوا، ديانا، مانكيش) وفي كرة السلة كانت الكأس لفريق آشور عراق فيما حصل فريق آشور أورمية على المرتية الثانية، كرة السلة بنات (عراق، اورمي ايران).

وأقيم المهرجان بمشاركة 250 رياضياً في إطار 30 فريقاً رياضياً في الفئات السنية الناشئة والشباب والكبار في 6 ألعاب وهي كرة السلة والطائرة وكرة القدم وكرة المنضدة والشطرنج وكرة المضرب للسيدات والرجال.

وهذا المهرجان يقام سنوياً في مدينة أورمية الايرانية منذ ثمانية عشر عاماً بفضل جهود ممثل الآشوريين في مجلس الشورى الإسلامي وبدعم وحماية الحكومة الايرانية بمشاركة جماهيرية واسعة من قبل أبناء شعبنا في أورمية ومدن أخرى مثل تبريز وأصفهان وطهران حيث مقر ثلاث مطرانيات في ايران.

وقد افتتح المهرجان مساء الخميس 18 تموز حضره ممثل الحكومة الايرانية ومطران أورمية سيادة مار نرساي بنيامين أسقف كنيسة المشرق الآشورية والوكيل البطريركي في ايران ونائب محافظ أورمية ومسؤول الرياضة في أورمية والسيد يوناثان بيث كوليا ممثل الآشوريين عضو مجلس الشورى الايراني ومسؤول هذا المهرجان إضافة الى شخصيات عديدة تمثل مؤسسات الدولة الرسمية والقوات المسلحة والمؤسسات السياسية والجماهيرية والشعبية، وقد امتلأت حدائق المجلس القومي الآشوري بالحضور.

بعد أن ألقيت عدة كلمات للجهات المسؤولة، بعدها استعرضت الوفود المشاركة في المهرجان وقد اختتمت الاحتفالية بدبكات شعبية وأغاني قومية شارك فيها الحضور.

وقد حقق وفد اتحاد الأدباء والكتاب السريان عدة لقاءات مهمة على هامش المهرجان، حيث تحدث لإذاعة أورمية ناقلاً تحيات وتمنيات الأدباء السريان في العراق لهذا المهرجان بالنجاح ثم عن الواقع الثقافي السرياني في العراق وعن مهرجان تموز وفي لقاء آخر نظمه عدد من مثقفي وكتاب أورمية والمناطق المسيحية الأخرى تحدث الوفد عن واقع مناطقنا في المجال الثقافي وما فعله داعش خلال سنوات التهجير الثلاث إضافة الى النشاطات السريانية للاتحاد، وفي لقاء آخر نظمه عضو مجلس الشورى الايراني وممثل الآشوريين فيه يوناثان بيث كليا استمع الى ما طرحه الأدباء السريان عن واقع مناطقهم الثقافي والكنسي والخدمي، وقد اقترح عضو مجلس الشورى الايراني على الوفد تنظيم مهرجان خاص ثقافي يشارك في الأدباء السريان خلال الأشهر القادمة، وقد حضر اللقاءات الثلاث كل من: الشاعر فائق بلو (القوش)، الشاعر أمير بولص (برطلي)، الإعلامي نمرود قاشا (بغديدي)، هذا قدم الأدباء السريان عدد من مطبوعاتهم للوفد الأورمي فيما قدم أدباء أورمية مطبوعاتهم باللغة السريانية هدية للأدباء السريان، وقد رتب ونسق هذه اللقاءات السيد فريد شمعون مرافق ومسؤول وفد المهرجان.

وقد أقيم على هامش المهرجان معارض لأشغال يدوية وصناعات بسيطة لعدد من مؤسسات أبناء شعبنا في المدن الايرانية.

ويقام مهرجان كأس تموز في هذا الشهر الذي يعد الرابع حسب التقويم للسنة البابلية الآشورية ويشتهر بالبركة و وفرة المحاصيل الزراعية لذلك يحتفلون في هذا الشهر بعيد الشكر.