عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

أمانة عمّان تعتذر للمسيحيين بعد إزالتها لافتات تحمل آية من الإنجيل ووصفها بـ"المسيئة للأخلاق"

06 حزيران/يونيو 2021

بيت نهرين – عن رووداو

قدمت أمانة العاصمة الأردنية عمّان، اعتذارها للمسيحيين بشكل خاص والأردنيين بشكل عام بعد وصفها لافتات تحمل آية من الإنجيل بـ"المسيئة للأخلاق".

وفي وقت سابق، واحتفالًا بعيد الاستقلال الأردني انتشرت لافتات مكتوب عليها آية من الكتاب المقدّس الإنجيل تقول: "أَمَّا الْوُدَعَاءُ فَيَرِثُونَ الأَرْضَ، وَيَتَلَذَّذُونَ فِي كَثْرَةِ السَّلاَمَةِ".

لكن أمانة عمّان الكبرى أزالت هذه اللافتات وبررت هذا التصرف بأنها لن تسمح بانتشار عبارات مسيئة للأخلاق، ما أثار غضباً في أوساط المسيحيين الذي طالبوا بالاعتذار وإقالة المسؤولين ومحاسبتهم.
وبعد هذا الجدل، زار رئيس لجنة أمانة عمان يوسف الشواربة، مطران الأردن للروم الارثوذكس، المُطران خريستوفوروس في دار مطرانية الروم الارثوذكس في عمان بحضور أعضاء مجلس رؤساء الكنائس وعدداً من أعضاء مجلس الأمة، للتباحث في البيان الصادر عن أمانة عمان والذي أثار جدلاً واستياءً.

وخلال اللقاء، عبرَ المُطران خريستوفوروس وبقية المَطارنة والحُضور عن "استيائهم الشديد وألمهم العَميق من هذا التصريح الذي يُسيء الى الكتاب المُقدس ويُؤذي الشعور الديني لكل المُجتمع الأردني".
واشارَ رَئيس مَجلس رُؤساء الكنائس إلى أن "الاردن مَهد المسيحية وأن على ترابه شيدت أول كنيسة في العالم وأن الآثار المسيحية المنتشرة على ثرى هذا الوطن من شماله الى جنوبه هو دليل ساطع على وجود المسيحيين في هذه البلاد على مَدى العصور ومنذ ما يزيد عن الفي عام، كما أن جلالة الملك الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية وحامي الإرث المسيحي في المشرق العربي لن يَقبل بمثل هذه الاساءة لانها تتنافى مع القيم الأردنية الهاشمية والدستور الأردني".
في المقابل، أكد رئيس لجنة أمانة عمان يوسف الشواربة أن أمانة عمان الكبرى "تَحترم وتُجل كل الديانات السماوية ولا تقبل الإساءة نِهائياً لاي دين، فجميع المواطنين في الأردن مُتساوون بِموجب الدستور وإن البيان الصادر عن الامانة هو وخطأ كبير لا يُمثل أمانة عمان والتي بِدورها تقدم الآن اعتذارها العميق للأردنيين جميعاً عن ذلكَ البيان وما جاء فيه".

وأكد الشواربة أن "أمانة عمان ادارة وكَوادر لم ولن تَقبل الاساءة للأديان، كيف لا وهي تُعظم المثل الروحية والقيم الدينية التي أنارت دُروب البشرية"، مبيناً أن "الأمانة تَعمل على خِدمة كافة سُكانها بدون تمييز وتصون مَصالحهم، وأن النُصوص السماوية المُقدسة كافة وتُعتبر في أمانة عمان خطوط حمراء لا يُسمح أبداً بتجاوزها".

وكانت أمانة عمان قد قالت في وقت سابق إن إحدى الجمعيات قامت بتركيب عدد من اليافطات بمناسبة عيد الاستقلال تضمنت عبارات لم يتم الموافقة عليها ووضعت عليها شعار الأمانة الأمر الذي اقتضى إزالتها في حينه من قبل كوادر الأمانة، مبينةً أنها "لن تسمح بنشر عبارات تسيء للأخلاق العامة في المجتمع الأردني". 

وعلى إثر سيل الانتقادات التي تعرضت لها، حذفت أمانة عمّان بيانها التوضيحي من على صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى من موقعها الإلكتروني الرسمي.