طباعة

رئيس إقليم كوردستان معزياً باغتيال الهاشمي: على الجهات المختصة ملاحقة الإرهابيين

07 تموز/يوليو 2020

 بيت نهرين – عن رووداو

استنكر رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الثلاثاء، (7 تموز 2020)، اغتيال الباحث والخبير العراقي، هشام الهاشمي في بغداد الليلة الماضية، مطالباً بـ"ملاحقة الإرهابيين" ومقاضاتهم.
وأطلقت مجموعة مسلحة تستقل دراجتين ناريتين الرصاص على الهاشمي (47 عاماً)، أمام منزله في منطقة زيونة ببغداد مساء أمس الإثنين، وفارق الحياة بعد نقله إلى مستشفى ابن النفيس.

وفي تغريدة على تويتر وصف بارزاني اغتيال الهاشمي بـ"الهجوم المدبر"، قائلاً: "أدين وبشدة اغتيال الباحث والخبير الأمني العراقي هشام الهاشمي بهجوم مدبر ليلة امس في بغداد وأتقدم بالتعازي الحارة لعائلته وذويه وأشاركهم أحزانھم".

عمليات الاغتيال ليست بالظاهرة الجديدة في العراق ورغم تشكيل لجان تحقيقية في أغلب تلك الحوادث لكن معظمها تقيد ضد مجهول ولا يعلن عن نتائج تلك التحقيقات، وفي هذا السياق، شدد رئيس إقليم كوردستان أنه "على الجهات المختصة ملاحقة الإرهابيين وتقديمهم للقضاء".

ورداً على اغتيال الهاشمي، أطلق الكاظمي، في بيان، وعوداً بملاحقة ومحاسبة القتلة، وبعدم السماح بعودة الاغتيالات إلى المشهد العراقي، وبحصر السلاح بيد الدولة.

واليوم، أمر وزير الداخلية العراقي، عثمان الغانمي، بتشكيل لجنة تحقيقية حول الحادث، موجهاً في الوقت ذاته، بتشكيل مجلس تحقيقي بشأن القوات الأمنية الماسكة للأرض في موقع الحادث.

وكان القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، قد أمر بإعفاء قائد الفرقة الأولى بالشرطة الاتحادية، العميد الركن محمد قاسم، الذي تتمركز قواتها في جانب الرصافة شرقي بغداد، من منصبه بعد ساعات من الحادث.

والهاشمي خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وله مؤلفات عن تنظيمي "داعش" و"القاعدة" الإرهابيين، بينها "عالم داعش"، و"نبذة عن تاريخ القاعدة في العراق"، و"تنظيم داعش من الداخل"، بجانب أكثر من 500 مقالة وبحث نُشرت بصحف ومجلات عراقية وعربية وأجنبية، كما كان يكتب مقالات رأي أسبوعية لموقع شبكة رووداو الإعلامية.