عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

الايزيديون... حتى في المانيا ضحايا الاسلام السياسي

14 حزيران/يونيو 2021

كامل زومايا

نشرت اعلانا قبل اسبوع بوجود شقة للايجار، ومن الاتصالات الكثيرة تفاجئت بظاهرة من خلال اتصالين من اهلنا الايزيديين  يبحثون عن شقة للايجار، من المهجرين الجدد تتعرف عليهم بسهولة من نبرة  كلامه انه اجنبي بل من الدول العربية، قاطعته ونحن نتحدث عن الايجار وتفاصيله:

- من اين انت؟

- انا من سوريا

- اهلا وسهلا من اي مدينة

- انا من عفرين

- يعني انت كوردي

- نعم انا كوردي

- ايزيدي ...

- والله يا عم ...و(بصوت خافت)  تقدر تقول ...

- ليش خايف...ليش متردد .... انتم اشرف ناس قول انا ايزيدي

- والله ياعم بس نقول ايزيدي ما يعطونا شقة

انت في المانيا وخايف، قول انا ايزيدي، ديانتك وقوميتك محل اعتزاز ولا تخشى احد، واياك ان تنسى قضيتك، قول انا ايزيدي الي يحبك اهلا وسهلا... والي مايريدك الى جنهم.

- عمو انت من وين

- انا عراقي سرياني مسيحي

- احلى ناس تشرفنا عمي العزيز

وهذه ليست اول مكالمة ولكن عدة اتصالات تخاف او تخشى ان تقول انها ايزيدية لان النتيجة الرفض وعدم ايجاد فرصة للحصول على شقة وخاصة لو كان صاحب الملك من اصول مسلمة، لذلك لا تفصح عن ديانتها او اسمائهم في بعض الاحيان تكون لهم حماية من هؤلاء....

حزين على حالنا وحال الايزيديين أكثر، لهذه الاوضاع النفسية التي يعيشونها وهم في بلاد التحضر مثل المانيا...

ومن مشاهداتي ايضا،  الحديث مع سيدة محجبة وقبل توقيع العقد  قلت لها صراحة سيدتي في البنانية التي تودين ان تسكنين فيها تسكن ايضا عوائل مسيحية وايزيدية وعائلة اخرى لا اعرف من اي دين وكلهم لديهم اطفال وانت ايضا لك اطفال، نحن في المانيا والايمان والاعتقاد هذا الامر مسألة خاصة ارجو ان لا يتحول للاطفال بهذا حلال وهذا حرام...

اجابتني بكل تأكيد... لا يغرك حجابي.. فاني جبرت عليه فانا مثلك احترم عقائد الاخرين فكلنا بشر وكلنا من آدم، فوقعت عقد الايجار... وانا مرتاح بأنه سوف لا يحدث مشاكل مستقبلا بين الاطفال بسبب عقائد الكبار...

11/حزيران 2021