عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.           

FacebookTwitterGoogle Bookmarks

الف تحية لممثلي شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في اقليم كوردستان العراق

07 كانون1/ديسمبر 2020

كامل زومايا

 

انه لمن دواعي السرور في ايجاد كوة من الامل عندما تشاهد ممثلي شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في اقليم كورستان ولاول مرة تحت قبة البرلمان يعملون بشكل جماعي وموحد ومنظم دون الدورات السابقة ، وهذا يمكن ان تتلسمه بزياراتهم المتعددة الى مناطق شعبنا الذي تم التجاوز عليها حديثا ..

عندما تتطلع لهذا الدور الكبير من قبل ممثلي شعبنا يحدوك الامل ونكرر ونؤكد كما في مقالتي السابقة على الاحزاب السياسية لشعبنا الكلداني السرياني الآشوري ان يتعلموا من ممثليهم في برلمان اقليم كوردستان، عليهم ان يجتمعوا من اجل وحدة الصف وتمييز صوتهم عن الاخرين في الدفاع عن حقوق وممتلكات شعبنا ومطالبه السياسية.

يتحدث المكتب الصحفي للسيد روميو هكاري رئيس كتلة الوحدة القومية "صباح يوم 3 كانون الاول 2020 وبقرار من رئاسة برلمان كردستان- العراق، وبعد تقديم مذكرة ممثلي شعبنا الى رئاسة البرلمان، قامت لجنة برلمانية من ممثلي شعبنا والكتل البرلمانية الاخرى ضم كل من ( روميو هكاري- فريد يعقوب- زكري زيباري- كلارا عوديشو- روبينا اويملك التياري )، زيارة إلى قرية كشكاوه- كرى صور لمتابعة مشكلة التجاوزات في القرية التي بموجب قرار المحكمة الاخير بداية ايلول الماضي سوف يتم التجاوز على اكثر من الفي دونم من اراضي القرية التابعة لابناء شعبنا".

من جانبها وفي تصريح للسيدة كلارا عوديش رئيسة كتلة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري  "التقينا اولاً بالمتجاوزين على الاف الدونمات يعيشون في مقاطعة گرا صور في بيوت لا تصلح للعيش حيث لا مشروع ماء ولا شوارع و لا كهرباء ولا مركز صحي و لا مدرسة وهم لا يمتلكون اي شي ممكن ان يثبت انها قريتهم وقد جاءوا بالعوائل للادعاء بأنهم يعيشون فيها  قبل يوم من زيارتنا..

وقد اشارت السيدة عوديش ضرورة احترام العلاقات التاريخية والشراكة والتسامح والاخوة بين الطرفين، لذلك لا نقبل بأي تجاوز ولا أحد فوق القانون كما يقولها الرئيس بارزانى " وتؤكد السيد عوديش في تصريحها " بأننا سوف ندافع عن الحق وعن اراضينا  لان الارض هي هويتنا و كرامتنا".

مرة اخرى نتمنى لممثلي شعبنا النجاح والتوفيق في مسعاهم في الدفاع عن حقوق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري، هذا الشعب يستحق الكثير منكم، نتطلع للمزيد من العمل الجاد والمميز في تثبيت حقوق شعبنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية وبدون تلك الحقوق لا يمكن ان نتحدث عن التعايش السلمي في كوردستان العراق.